منتديات ام درمان
منتديات ام درمان منتديات سودانية .
بها منتديات اجتماعية-سياسية-دينية-رياضية-علمية-فنية-ومنتديات عامة.
نحن علي ثقة بانها سوف تعجبك.
كل الذي نطلبه منك هو تسجيلك اولا ,
ونقول لك مقدما : شرفت المنتدي و مرحبا ببك.
الادارة


اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم شرفت المنتدي نتمني ان تعمر منتدانا بتسجيلك و مساهماتك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ترحب ادرة المنتدي بالاعضاء المنضمين للمنتدي وتتمني لهم الاستفادة الكاملة منه و قضاء وقت طيب و مفيد

شاطر | 
 

 بوابة عبد القيوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 23/10/2011

مُساهمةموضوع: بوابة عبد القيوم   الأحد أكتوبر 23, 2011 5:18 pm


سّر مكتوم في قلب الخرطوم تضم مدينة أم درمان الكثير من المعالم الأثرية كقبة المهدي وبيت الخليفة ومسجده وتضم أيضاً الطابية المقابلة النيل ومن ضمن هذه الآثار العظيمة الكثيرة بوابة عبد القيوم وهي البوابة الشاهقة العظيمة التي تقع بمحاذاة النيل وبوابة عبد القيوم تقف بالضبط منتصف الشارع الذي يفصل حي الموردة شرق عن حي الملازمين من الناحية الجنوبية, ولكن الكثير من الناس لا يعرفون معلومات إضافية عن تاريخ هذه البوابة كانها سّر مكتوم ، هذا علي الاقل ما لمسناه من هذا الاستطلاع الذي حاولنا من خلاله جمع معلومات عن هذه البوابة ولكن كانت غلتنا من المعلومات متواضعة جداً.استطلاع: رنا عوض – مزدلفة بشرىأسامة مكي: أم درمان الشهداءفي البداية كنت بفتكر إنو عبد القيوم من أحد القواد أو الأمراء في عهد المهدية ولكن بعد ما استفسرت من أحد كبار حي الموردة اتضح لي أن عبد القيوم الذي سميت عليه البوابة كان خفير البوابة لأن أم درمان كانت عبارة عن سور كبير عليه البوابة ضلعها الشرقي ممتد حتى الطابية الحالية بالقرب من النيل وضلعها الغربي ممتد إلى ما لا نهاية وإذا حضر أحد لزيارة أو مقابلة الأمير أو الخليفة لابد أن يمر عبر بوابة أم درمان في ذلك الزمن واكتسبت هذا الاسم عبد القيوم الذي كان يقوم بقفل وفتح البوابة.إسماعيل داؤود محمدمهندس بحري – أم درمان الثورة:بوابة عبد القيوم من ضمن الآثار التاريخية القديمة ولها دور تاريخي يعلم به أغلب سكان أم درمان في مدينة تاريخية مثل مدينة أم درمان أما عن التسمية على حسب ما سمعت فكانت من البواب لكن هي الحقيقة أم لا ليس لدي أي تفسير لكن أرى أنه لابد أن يتم تحسينها بإضافة نجيله خضراء حولها وإنارة شوارعها حتى يظهر شكلها بصورة كبيرة ويلفت إليها الجيل الجديد ويتواصل دورها التاريخي مثلها مثل الطابية وبيت الخليفة ( متحف أم درمان ) قبة المهدي.عبد المجيد عبد الصادق – مكتبة أم درمانطبعاً كانت البوابة من زمن المهدية في مدينة أم درمان حي الملازمين الحالي وكانت وقتها العرضة جنوبها وكانت البوابة عبارة عن ميناء لدولة المهدية وتعبر من خلالها الإبل والخيول والخشب والذرة من النيل الأبيض وتدخل إلى مدينة أم درمان حتى كان يسكن جنود المهدية وقواتها في بيوتهم المبنية من الطين والقش على ضفاف النيل وحول السور المحاط بالمدينة وكان حارسها عبد القيوم وهو المسئول من البوابة حيث كانت تفتح وتقفل بمواعيد محددة.عبد الله الشيخ أمين – أحد سكان الموردةأنا ما شُفت عبد القيوم لكن كنت بسمع أجدادنا بيحكوا عنه وبتذكر إن الشارع كان زمان تراب (ساكت) ولما يجيء الخليفة ماري كان الأنصار (بيقيفوا) بالحراب يأمنوا ليه الطريق ويستقبلوا وهو جاي من الخرطوم إلى القصر في أم درمان (بيت الخليفة) كانت حضارة من بدري لكن ما زالت سيرتها باقية فينا من أجدادنا لأولادنا حضارة غالية شديد وسمعن إنو عبد القيوم كان يقعد في البوابة ليل نهار يحرسها ما في زول يدخل ولا يخرج إلا بعلمه وكان ساكن جنبها بيكون قاعد في عنقريب جلد قديم ومعروف لدى الناس الكبار الله يرحمهم في الموردة القديمة لكن ما أظن عارف عنه حاجة في الجيل الجديد (دا).حاجة آمنة – إحدى سكان الموردة القدماءوالله على حسب ما بعرف إنو البوابة لما جوا يبنوها كان الأنصار واقفين صف كل واحد كان بشيل حجر ويديهوا للبعدو من الجبال لحدي ما أتبنت البوابة القديمة من الأحجار البيجو بيها والشارع كان أسمو عثمان دقنة وشارع ود تاتاي والبوابة من زمن الخليفة عبد الله هو البناها وعبد القيوم من زمن الأنصار القدام يحرس البوابة في السور القديم وأم درمان كانت فيها عدد من البوابات الأخرى في العرضة وفي الموردة لأن الناس كانوا في مكان واحد لكن بعد البناء الحديث وسعت البلد لكن البوابة بقت ذي ما شايفينها في شارع الموردة وبتمر بيها المواصلات الشهداء والثورات الداخلة إلى أم درمان.نعمات الأمين – أستاذة سابقة – بحريأعتقد أن البوابة الموجودة في الموردة والتي يطلق عليها بوابة عبد القيوم كانت من ضمن بوابات كبيرة كانت موجودة في مدينة أم درمان منذ زمن المهدي وخلفائه وكان عبد القيوم حارسها الخصوصي وأعتقد أنه أكيد من الأنصار الذين سكنوا أم درمان في عهد المهدي وتوفي وبقيت البوابة باسمه حتى الآن.مأمون أحمد – ضابط بالمعاش – الملازمينالبوابة كانت المدخل لمدينة أم درمان وبوابة سورها الحصين الذي كان يحتوي حي الملازمين والعرضة بحيطانه الحجرية والطينية وكل سكان أم درمان كانوا داخله والمدخل هو البوابة يدخلون ويخرجون منها والحارس لها كان يسمى عبد القيوم لكن ولد (مين) ما عندي أي معلومة عنه.عادل عبد الله – الموردة – أم درمانعبد القيوم من أبناء غرب السودان (الغرب) جاء مع الخليفة عبد الله التعايشي واستقر في أم درمان مع أسرته وما زال أحفاده حتى الآن في منطقة بانت على جهة القضارف وكان هو الحارس لبوابة المهدية الوحيدة في أم درمان عاصمة المهدي بعد أن بناها الخليفة من الحجار والطين لأن أم درمان كانت محصورة جداً وحولها كان يوجد السور الذي تهالك وانتهى مع مرور الزمن وبقيت منه البوابة الحالية بعد ما تم ترميمها.بوابة عبد القيوم شكلت حدود أم درمان من الناحية الجنوبية وهي واحدة من ضمن أهم معالم الدولة المهدية اهتم بها الخليفة عبد الله وجعل لحارسها مرتباً من بيت المال وفي العام 1895م تم بناء ثلاثة مساكن حولها من الناحية الشرقية فيما يعرف الآن ب( فريق ريد) وفي تلك الفترة كانت البوابة مبنية من الطين ولم يكن حولها سور وشكلت معلماً من معالم دولة تلك الفترة وفي عام 1957 قام الرئيس عبد الله بك جبريل بترميمها بما يليق بإرث المهدية وفي عام 1952 صدر قانون الآثار وصارت محمية تراثية وفق القانون وتم صيانتها وفي عام 1994م قام اتّحاد طلاب جامعة القرآن بكتابة أسماء الشهداء في معركة كرري على جزء من مساحتها على حجر من الرخام
المصدر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://omdurman.sudanforums.net
 
بوابة عبد القيوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ام درمان :: منتديات ام درمان :: تاريخ ام درمان-
انتقل الى: