منتديات ام درمان
منتديات ام درمان منتديات سودانية .
بها منتديات اجتماعية-سياسية-دينية-رياضية-علمية-فنية-ومنتديات عامة.
نحن علي ثقة بانها سوف تعجبك.
كل الذي نطلبه منك هو تسجيلك اولا ,
ونقول لك مقدما : شرفت المنتدي و مرحبا ببك.
الادارة


اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم شرفت المنتدي نتمني ان تعمر منتدانا بتسجيلك و مساهماتك
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ترحب ادرة المنتدي بالاعضاء المنضمين للمنتدي وتتمني لهم الاستفادة الكاملة منه و قضاء وقت طيب و مفيد

شاطر | 
 

 الفنان عثمان الشفيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 23/10/2011

مُساهمةموضوع: الفنان عثمان الشفيع   السبت أكتوبر 29, 2011 12:20 am

الفنان عثمان الشفيع


شَهِدَت مَدِيْنَة شَّنَّدَى فِى الْعَام 1924م أَوْل صَرْخَة لَصَوْت كَرَوَان مِن بَعْد أَطْرَب كُل الْسُّوْدَان ،فَفِى ذَلِك الْتَّارِيْخ خَرَج إِلَى الْدُّنْيَا عُثْمَان الْشَّفِيع. دّرْس فِى خَلْوَة الفَكَى عَبْدِاللّه الْجُوِيّر1929م،1931م ثُم الْمَدْرَسَة الْأَوَّلِيَّة شَّنَّدَى 1932م وَقَبْل أَن يُكْمِل الْصَّف الْرَّابِع تُوَفَّى وَالِدِه وَكَان الْأَكْبَر، خَرَج مِن الْمَدِرَسَة وَبَدَأ يَعْمَل بِالْتِّجَارَة بِسُوْق شَّنَّدَى 1936م بِمَحَل بِالْقُرْب مِن زِنْك الْخُضَار حَالِيّا، وَنِسْبَة لِصِغَر سِنِّه لَم يَنْجَح فِى إِدَارَة الْمَحَل،فَفَكَّر فِى إِخْتِيَار صَنْعَة فَكَان عِنْدَه خِيَارَيْن إِمَّا سَائِق أَو حِيَاكَة مَلَابِس (تَرزّى) فَإِخْتَار الْحِيَّاكَة وَذَهَب إِلَى أَحْمَد مُحَمَّد وَد الْخَوَاجَة وَكَان تَرْزِيَّا بَشَّنَدَى فَتَعْلَم مِنْه هَذِه الصَّنْعَة. مِن صِغْرِه كَان مُغْرَمَا بِالْفَن لِذَلِك أَصْبَح رَئِيْسَا لِجَمْعِيَّة الْأَنَاشِيْد بِالْمَدْرَسَة الْأَوَّلِيَّة الْشَّمَالِيَّة وَمُغْرَما بِأَغَانّى الْحَقِيبَة وَلَه صَوْت جَمِيْل جَدَّا وَكَان الْأُسْتَاذ الْشَّيْخ الْعَطَا وَحَسُن نُجَيْلَة يُشُّجِّعَانَه وَهُم الَّذِيْن جَعَلَاه رَئِيْسَا لِلْجَمْعِيَّة لِمَا يَتَمَتَّع بِه مِن مَهَارَات وَإِمَكَانِّيَات صَوْتِيَّة هَائِلَة. بَدَأ الْغِنَاء مَع زَمِيْلِه عَلَى الْأَمِيْن وَعُمْرُه 16 سُنَّة وَعَمِل ثُنَائِيَّا مَعَه وَالْغِنَاء مَجَّانَا ب(الْعِشَاء). أَوَّل قَصِيْدَة تَغَنَّى بِهَا الْشَّفِيع: فِى الضَّوَاحْى وَطَرَف الْمَدَائِن يَلَا نَنْظُر شَفَق الْصَّبَاح يَقُوْل زَمِيْلُه سُلَيْمَان عَبْدِاللّه بَخِيْت الَّذِى وُلِد سَنَة 1924م وزامَل الّفّنّان كَظِلِّه وَلَم يُفَارِقْه حَتَّى مَمَاتِه: فِى الْعَام 1943م كُنْت مُوَظَّفا بِقَسَم الْمُتَرْجِمِيْن بِمَرْكَز شَّنَّدَى وَقَرَأْت فِى إِحْدَى الْصُحُف أَن هُنَاك شَرِكَة سُوْرِيَّة تَبِيْع عَوْد الْغِنَاء بِثَلَاث جُنَيْهَات فَأَرْسَلَت لَهُم حَوَالَة وَوَصِلْنّى الْعَوْد بَعْد مُرُوْر شَهْر ثُم بَدَأَت أَتَعَلَم الْعَزْف عَلَى يَد الْمُوَظَّف الْزَّيْن بَابَكّر الْشَّفِيع الَّذِى كَان يَعْمَل مُحَاسِبَا بِمَكْتَب الْزِّرَاعَة وَأَخَذَت مَعِى صَدِيِقِى عُثْمَان الْشَّفِيع وتُدَرَبَّنا عَلَى يَدِه فِى عَزْف الْعُوُد، وَكَان عُثْمَان سَرِيْع الْبَدْيَهَة فَأَجَاد الْعَزْف عَلَى الْعُوُد وَفِى ظَرْف ثَلَاثَة أَشْهُر عَزْف جَمِيْع أَغَانَى الْحَقِيبَة. كَان مَعَنَا فِى ذَلِك الْوَقْت زَّمِيْلِين هُمَا صَالِح شَيْخ الْعَرَب وَالْهَادِى الْيَاس . أَوَّل حَفْلَة لِلَّشَّفِيْع كَانَت فِى الْمُتِمَّة فِى عِيْد الْكِرِيسْمَاس فِى الْعَام 1943م وَكَان مُتَخَوِّفا جَدَّا، طَلَعْنَا مَعَه الْمَسْرَح كِكُوْرس فَأَجَاد وَوَجَد تَّصْفِيْقَا حَارّا مِن الْجَمِيْع، وَاصِل بَعْدَهَا حَتَّى إِشْتُهِر وَذَاع صِيَتُه فِى الْمُتِمَّة فَطَلَب مِنْه الْمُتَوَلِّى عِيْد مُدِيْر الْإِذَاعَة فِى حَيِنِهَا الْحُضُور إِلَى ام دُرْمَان لِسَمَاع صَوْتَه فَكَانَت أَوَّل قَصِيْدَة لَه هِى: (مّاهْو عَارِف قَدَّمُوْا الْمُفَارِق) وَكَانَت هَذِه الْقَصِيدَة لِمُحَمَّد عِوَض الْكَرِيْم الْقُرَشِى قَبْل أَن يَتَعَرَّف عَلَيْه عُثْمَان الْشَّفِيع. كَان أَحَد الْعَازِفِيْن (الْكَمَنْجَة) وَيُدْعَى بَشِيْر عُمَر مِن أَبْنَاء الْأَبْيَض صَدْيَقْا حَمِيْمَا لِلْشَّاعِر مُحَمَّد عِوَض الْكَرِيْم الْقُرَشِى فَطَلَب مِن الْأُسْتَاذ عُثْمَان الْشَّفِيع زِيَارَة الْأَبْيَض لُمُقَابَلَة هَذَا الْشَّاعِر لِأَنَّه كَان صِدِّيْقَا حَمِيْمَا لَه وَكَان لَدَيْه عَدَد مِن الْقَصَائِد قَال انَّه لَن يُعْطِيْهَا لِأَى فَنَّان غَيْر مُقْتَنِع بِه وَكَان ذَلِك عَام 1945م ،تَم الْتَّعَارُف بَيْنَهُمَا وَطَلَب مِنْه الْشَّاعِر أَن يَسْمَعَه صَوْتَه فَتَغَنَّى لَه بِقَصِيدَتّة الْمَشْهُوْرَة: فِى الْشَّاطِىء يَا حِبَّان ساهرّتو بَيَّنَّا فَصَفَّق الْشَّاعِر تَّصْفِيْقَا حَارّا وَقَال بِصَوْت عَال (لَقَد وَجَدْت ضُالَّتِى) لِأَن وَدالْقُرْشى كَان عَازِف عُوْد وَمُلْحِن وَشَاعِر وَفَنّان وَقَال (دا زُوْلَى الكُنَتا بِفَتِّش لَيْهُو مِن بَدْرِى) وَأَعْطَاه كُل قَصَائِدُه مَجَّانَا حُبّا فِى صَوْتَه. يُحْكَى سُلَيْمَان: كَان عُثْمَان الْشَّفِيع قَادِمَا لِحُضُوْر زَوَاج أَحَد أَقْرِبَائِه فَأُستُغّل لَوْرَى إِنْقَلَب بِهِم فِى وَدَبِانِقا بِسَبَب إِنْفِجَار الْإِطَار وَكَان عُثْمَان يَرْكَب فِى الْأَمَام مَع الْسَّائِق فَوَقَع عَلَى يَدِه الْيُسْرَى فَإِنْكَسَرّت وَنَقَل لِلْخُرْطُوْم وَقَرَّر الْطَّبِيْب بَتَر الْيَد وَتَقَبَّل الْشَّفِيع الْأَمْر بِرُوْح طَيِّبَة وَوَاصَل الْغِنَاء. تُوَفَّى الْأُسْتَاذ عُثْمَان الْشَّفِيع عَام 1991م فِى ام دُرْمَان فِى مَنْزِلِه فِى الْحَارَّة الْرَّابِعَة بالثورة..


q
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://omdurman.sudanforums.net
 
الفنان عثمان الشفيع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ام درمان :: منتديات ام درمان :: شخصيات من ام درمان-
انتقل الى: